المبدعون يلتقون
منتديات المبدعون يلتقون
أعضائنا الكرام
نرحب بكم ونتمنى الفائدة للجميع أنتم بنيان هذا المنتدى وتواجدكم ومشاركتكم معنا هو ما يدفعنا دائما إلى الأمام وإلى أن نحقق ما ينال رضى الله ورضاكم عنا أدعوكم للمشاركة والوقوف بجانبنا فنحن نحتاجك كعضو مشارك أكثر من كونك عضو مسجل
شاركنا ولو ببسمة** نتمنى للجميع النجاح والتوفيق
تحيات الأستاذ/ محمد العربى فتحى

المبدعون يلتقون

لجميع محبى الجغرافيا والمبدعين وعشاق الجغرافيا وراغبين التخسيس والطب البديل وقصص الأنبياء وصحة وصحة المرأة وصحة الرجل والمراحل الدراسية المختلفة وعالم الالكترونيات وعالم برمجة اليمكروكنترولر
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*البوابة*  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
زيارتك أسعدتنا
هذا المنتدى هو ملاذك الأخير لكى تتقدم وتعلو فوق الجميعم وتعلو
البريد الإلكترونى للمدير alaraby123456@yahoo.com

شاطر | 
 

 بم تفسر : )(بم تفسر)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 31/12/1969

مُساهمةموضوع: بم تفسر : )(بم تفسر)   الثلاثاء فبراير 15, 2011 12:33 pm

[b] affraid affraid affraid affraid

بم تفسر :

** نهضة فينيقيا تجاريا ؟
1- الموقع البحري . 2- كثرة مصنوعاتهم 3- معرفتهم الطرق الملاحية الرئيسية
4- مهاراتهم في صناعة السفن التي عبروا بها شرق البحر المتوسط حتى شمال غرب أوربا " المملكة
المتحدة حاليا " .
** قيام سورية بدور الوسيط في نقل الحضارات بين الشعوب المجاورة لها
1- موقعها المتوسط بين مصر وبلاد العراق . 2- موقعها على طرق التجارة الرئيسية بين الشرق والغرب
**لم يستطع الفينيقيون اقامة دولة موحدة
 لأن بلادهم كانت بمثابة قنطرة تمر عليها الجيوش القادمة من كل مكان ، ولذلك لم يستطعوا اقامة دولة موحدة وانما اسسوا مدنا مستقلة ذات حكومات منفصلة تحميها أبراج وأسوار عالية
**اتجاه الفينيقيين إلى استغلال البحر .
 بسبب وجود الفينيقيين في شريط ساحلي ضيق محدود الموارد مما أدى إلى اتجاههم إلى السعي وراء
الرزق في البحر ، وقد ساعدهم على ذلك :
1- وفرة الأخشاب الجيدة الصالحة لبناء السفن .
2- كثرة التعاريج الساحلية التي سهلت قيام المواني الطبيعية .
3- موقع فينيقيا المتوسط بين الشرق والغرب .
**كانت قرطاجة أكبر قوة بحرية في حوض البحر المتوسط منذ القرن السادس قبل الميلاد .
 بسبب امتداد نفوذها على : طول الساحل الافريقي من ليبيا إلى مضيق جبل طارق - جزر البليار وساحل اسبانيا الجنوبي . بذلك أصبح لقرطاجة السيطرة البحرية والعسكرية على حوض البحر المتوسط الغربي
**استعانة المصريين بمجموعة من الفينيقيين للقيام برحلة بحرية حول افريقيا .
 لأن الفينيقيين اشتهروا بركوب البحر وبتقدمهم في بناء السفن ، لذلك كلفهم الملك " نخاو " فرعون مصر بالقيام برحلة كشفية حول افريقيا
**زراعة المدرجات في فينيقيا .
 بسبب وجود الفينيقيين في سهل ساحلي ضيق تحده الجبال من ناحية الشرق فعملوا على تحويل سفوح
هذه الجبال إلى مصاطب صالحة للزراعة .
**اشتهر الفينيقيون بالصبغة الأرجوانية الحمراء .
 بسبب براعتهم في استخراج الصبغة الحمراء من أجسام بعض القواقع التي تعيش في البحر ، كما
اشتهروا بمهارتهم في استخدام هذه الصبغة في صبغ المنسوجات .
**ابتكار الفينيقيين للأبجدية الفينيقية .
 لتسجيل ما يشترونه وما يبيعونه في سجلاتهم .
** تقدم الفينيقيين في فن الصياغة .
 لوفرة المعادن مثل الذهب والفضة ، والاحجار الكريمة والتي صنعوا منها العقود والخواختم والأقراط والأساور
** تأثر الفينيقيون بالفن المصري القديم .
 لوجود علاقات سياسية وثقافية واقتصادية ودينية تربط فينيقيا بمصر منذ فجر التاريخ .
** استمرت الاتصالات بين مصر وفينيقيا على مر العصور .
 قامت الاتصالات بين مصر وفينيقيا منذ فجر التاريخ حيث :
1- في قصة ايزيس وأوزيريس ذكر أن مياه البحر حملت تابوت أوزيريس من مصر إلى فينيقيا .
2- في عهد الدولة القديمة قامت العلاقات والمعاملات التجارية بين مصر وفينيقيا فأرسل ملك مصر "
سنفرو " الأساطيل البحرية لاحضار الأخشاب من فينيقيا .
3- في عهد الدولة الحديثة قامت علاقات تجارية وثقافية وسياسية .
4- في العصر المتأخر كلف ملك مصر " نخاو " مجموعة من البحراة الفينيقيين بالقيام برحلة استكشافية سارت حول افريقيا .
**انقسام بلاد الإغريق إلى دويلات ومدن مستقلة
 بسبب جبالها العالية التي أدت إلى صعوبة الاتصال بينها فظهرت دويلات حول المدن الكبرى ، كما
اعتمدت كل مدينة على نفسها سياسيا واقتصاديا وتنافست هذه المدن مع بعضها واختلفت مصالحها وأهدافها
**حضارة الإغريق حضارة بحرية .
بسبب طبيعة بلاد الإغريق الجبلية وصعوبة الاتصال بينها مما جعل أهلها يتجهون للبحر كوسيلة للاتصال ، لذلك كانت حضارتهم حضارة بحرية
**لم تكن حضارة الإغريق حضارة زراعية .
بسبب فقر التربة وقلة الأراضي الصالحة للزراعة ببلاد الإغريق ، وبذلك لم تكن حضارة الإغريق في
جوهرها حضارة زراعية كحضارة مصر وغيرها من حضارات الوطن العربي القديم بل كانت حضارة
تجارية صناعية
**الاتصال المباشر بين الاغريق ومصر منذ القرن الـ 8 ق . م .
بسبب وفود التجار الإغريق منذ القرن الـ 8 ق . م إلى مصر وأنشأوا بها مدنا خاصة بهم سارت على
النظام الإغريقي ، كما التحق الكثير من الإغريق بجيش مصر كجنود مرتزقة .
**لم تساهم أسبرطة بقدر كبير في الحضارة الإغريقية .
 بسبب اهتمام أسبرطة بالجيش والادارة العسكرية أكثر من اهتمامها بالمظاهر الحضارية
**كانت التربية في أسبرطة ذات صبغة عسكرية .
 لأن الهدف من التربية في أسبرطة هو إخراج مواطنين قادرين على القتال وكان موت الأسبرطي في
ميدان القتال هو الشرف الأعظم ، كما كانت الحياة بعد الهزيمة هي العار الذي لا يمحي
**النزعة العسكرية في مدينة أسبرطة .
 بسبب موقع أسبرطة البعيد عن البحر حيث لم يكن أمام أهلها من وسيلة لمواجهة ازدياد السكان سوى التوسع على حساب جيرانها مما جعلها سوط عذاب لجيرانها .
**كان سولون مصلحا اجتماعيا في أثينا .
 لأنه صمم أن يوفق بين الفقراء والاغنياء في أثينا فأصدر التشريعات التي عرفت بتشريعات سولون
**تشريعات سولون كانت موضع نقد الفقراء وسخط الأغنياء .
 موضع نقد الفقراء لأنها لم تسو بين الناس في الحقوق والسلطات .
 موضع سخط الأغنياء لأنها منحت العامة بعض الحقوق السياسية التي كانت قاصرة عليهم .
**المنافسة بين أسبرطة وأثينا وسوء العلاقات بينهما .
 بسبب اشتراك اسبرطة وأثينا في انتصار بلاد الإغريق على الفرس ونتيجة لذلك تفاخرت أثينا بدورها في
هذا الانتصار مما أدى إلى المنافسة وسوء العلاقات بين أسبرطة وأثينا .
**يعتبر عصر بركليس عصر أثينا الذهبي .
 بسبب كثرة اصلاحاته التي أدت إلى زيادة سلطة الشعب ، بالاضافة لاصلاحاته الاقتصادية حيث هيأ العمل للمتعطلين ، كما زاد من عدد سفن الأسطول وأنشأ دور الصناعة والمعابد والمنشآت العامة
**ترحيب المصريين بالاسكندر الأكبر عند فتحة لمصر .
 كراهية المصريين لحكم الفرس وثوراتهم المستمرة ضدهم .
 معرفة المصريين السابقة للإغريق الذين عاشوا معهم وكانوا في نظرهم أصدقاء وحلفاء طالما ساعدوهم على استرداد حريتهم .
 رؤية المصريين في الاسكندر منقذا ومنجدا لهم من الاستعمار الفارسي .
**زيارة الاسكندر الأكبر لمعبد آمون بواحة سيوة .
 لكي يتقرب إلى المصريين محاولا إرضاء شعورهم القومي والديني
**اختيار الاسكندر الأكبر لموقع مدينة الاسكندرية التي خلدت اسمه على مر العصور .
 جفافة وبعده عن رواسب نهر النيل ( فرع رشيد ) .
 سهولة توصيل مياه الشرب اليه .
ارتفاعه النسبي عن مستوى أراضي الدلتا الشمالية .
**حرص البطالمة على احترام العقيدة الدينية للمصريين ؟
 لأن البطالمة أدركوا الدرس الذي لقنه المصريون للفرس عندما أهانوا آلهتهم حيث برهن المصريون
على قوة عقيدتهم الدينية بالثورة على من تحدثه نفسه بالمساس بتلك المعتقدات .
**تضاؤل أهمية مدينة نقراطيس تجاريا .
 بسبب إنشاء مدينة الاسكندرية والتي أصبحت ملتقي التجارة الوافدة من العالم القديم وأكبر مركز للتبادل التجاري الخارجي .
**اهتمام البطالمة بتنمية موارد مصر الاقتصادية .
 لتحقيق أطماعهم الخارجية واهتماماتهم الداخلية ، وقد انعكس اهتمام البطالمة بتنمية موارد مصر الاقتصاية على كافة المرافق الانتاجية .
**تدهور أحوال الزراعة في مصر أواخر عهد بطلميوس الثالث .
 بسبب النظام المالي الذي اتبعه البطالمة بما يتطلبه من ضرائب باهظة يدفعها المزارعين ، مما دفعهم إلى ترك مزارعهم واهمالها والثورة ضد الحكام
**ازدهار كثير من الصناعات في مصر في عصر البطالمة .
 وفرة المواد الخام الزراعية والمعدنية والحجرية .  مهارة الكثير من الصناع
**رواج التجارة في مصر أواخر عصر البطالمة .
 كثرة النشاط الزراعي والصناعي .  موقع مصر الجغرافي في قلب العالم القديم
**سواء أحوال مصر الاقتصادية في أواخر حكم البطالمة .
 انشاء المواني واقامة المصانع لبناء السفن واقامة المنارات .
 تنظيم شئون الجمارك وسك العملة التي لعبت دورا هاما في ازدهار التجارة .
 بسبب فرض البطالمة لضرائب باهظة أدت لتدهور الزراعة والصناعة والتجارة
**الصراع الطويل بين الطالمة والسليوقيين .
 لأن البطالمة كانوا يحاولون السيطرة على الدولة السليوقية في سورية ، والسليوقيون بدورهم كانوا يعارضون أطماع البطالمة ويردون على ذلك بالرغبة في السيطرة على دولة البطالمة في مصر .
**ارتفاع الروح المعنوية للمصريين بعد معركة رفع 217 ق.م .
 بسبب انتصارهم في معركة رفح حيث كانت هذه هي المرة الأولى منذ زمن بعيد التي يشترك فيها جنود
مصريون في معركة حربية وينتزعون النصر
**ضعف وزوال دولة البطالمة .
 ضعف قدرة البطالمة في المحافظة على أملاك مصر الخارجية .
 ضعف الملوك البطالمة الأواخر والنزاع على الحكم بين أفراد الأسرة المالكة .
 الحروب المستمرة بين البطالمة والسليوقيين .
**هزيمة قرطاجة في معركة زاما 202 ق .م
 بسبب الحيلة البارعة التي لجأ إليها الرومان حيث تركوا جيشا محدودا ليقاوم هجوم هانيبال وأرسلوا قواتهم الهجومية إلى قرطاجة نفسها ليفرضوا على خصمهم معركة في عقر دارة .
**تعرض روما لمجاعة عام 210 ق.م
 بسبب الحروب الطويلة بين روما وقرطاجة والتي استنفذت موارد روما المالية .
**سوء أحوال عامة الشعب في ظل النظام الجمهوري في روما .
 امتلاك النبلاء والأشراف لكل شئ واستيلائهم على المزارع الشاسعة .
 حرمان العامة الكثير من الحقوق الاجتماعية والمدنية والدينية .
**اعتماد الرومان على العبيد في العديد من الأعمال .
 لأن الرومان جلبوا العبيد من الأراضي التي فتحوها ، وازداد اعتمادهم عليهم عندما قلت الأيدي العاملة الرومانية حيث قضت الحروب الكثيرة على نسبة كبيرة منهم .
**قيام عبيد جزيرة صقلية بثورة عام 136 ق . م.
 بسبب سوء أحوال العبيد وقسوة الرومان في معاملتهم
**اتجاه القادة الرومان إلى تكوين تكتلات عسكرية .
 بسبب قوة السناتو وسيطرته على أجهزة الحكم الروماني
**تقسيم الامبراطورية الرومانية إلى قسمين عام 395م .
 بسبب وصول الامبراطورية إلى أقصى استاع لها فكان لابد من تقسيمها ليسهل السيطرة عليها .
**حافظت روما على امبراطوريتها قرونا عديدة .
 إدارتها الحازمة – تشريعاتها المميزة – جيشها القوى وقوادها البواسل
**تعتبر التشريعات والقوانين الرومانية أهم ما تركه الرومان للعالم .
 لأن هذه التشريعات والقواني أصبحت مصدرا استمدت منه دول العالم قوانينها الخاصة
**صدور قوانين الألواح الأثنى عشر .
 بسبب تعرض العامة لكثير من المظالم والأحكام الجائزة لعدم وجود قوانين مدونه مما أدى للصراع بين الناس والعامة والاشراف فتكونت لجنة العشرة التي أصدرت قوانين الألواح الإثنى عشر
**فشل القانون الروماني في تحقيق العدالة الاجتماعية بين كافة المواطنين .
عاملي النسب والثراء حيث ظل لهما اعتبارهما الخاص .
 نظام المجتمع الروماني الذي كان يقوم على أساس استخدام الرقيق في المزارع والمصانع والمنازل
**تعتبر مشكلة العبيد نقطة ضعف في التشريع والنظام الاجتماعي الروماني .
 لأن العبيد كانوا في نظر المواطنين والمشرع القانوني مخلوقات محرومة من أي حق انساني ولدت
لتستخدم كدواب ولتباع وتشتري في أسواق الرقيق .
**عدم اهتمام الرومان بالآداب والعلوم مثل اهتمام الأغريق بهما .
 بسبب اهتمامات الرومان العسكرية والعملية وبالتالي فمن الصعب مقارنة انتاجهم الفكري والعلمي بانتاج الحضارة الاغريقية في بلاد الاغريق أو في انتاج الحضارة الهلينستية في مصر .
**اهتمام الرومان بعلم البلاغة والفصاحة وفن الخطابة .
 بسبب اهتمام السياسيين الرومان بإلقاء الخطب الرنانة رغبة منهم في التأثير على جماهير الناخبين والحصول على أصواتهم .
**تمتع مصر بمركز خاص بين ولايات الامبراطورية الرومانية .
 أهميتها الغذائية حيث كانت مصر تمون روما بالقمح اللازم لاطعام أهلها .
 أهميتها الاستراتيجية حيث يتميز موقع مصر الجغرافي بأنه في ملتقى قارات العالم القديم .
 أهميتها التجارية حيث تطل مصر على سواحل البحر الأحمر والبحر المتوسط مما اكسبها ثقلا في مجال
التجارة الخارجية
**اعتبر أغسطس والاباطرة الرومان من بعده مصر ضيعة خاصة ووضعوها تحت إدارتهم المباشرة
 لأن أغسطس والأباطرة الرومان اعتبروا مصر مستودعا للقمح الذي اعتادوا توزيعه على سكان روما كسبا لتأييدهم ، ولذلك كانت روما في حاجة ملحة إلى الانتفاع بموارد مصر فحرص الأباطرة على أن تكون مصر خاضعة لاشرافهم مباشرة ولا يتولى رجال السناتو أو أصحاب النفوذ مناصب إدارية في مصر
**محاولة الأباطرة الرومان النهوض بالمرافق الاقتصادية في مصر .
 بسبب اهتمام الأباطرة الرومان بالانتفاع بموارد مصر التي كانت قد أصابها تدهور كبير في الفترة
الأخيرة من حكم البطالمة .
**جمعت فلسفة أفلوطين بين الفكر الإغريقي والفكر الشرقي .
 لأن أفلوطين رحل مع الجيش الروماني إلى الشرق لكي يتعرف على حكمه الهند وبلاد فارس فلذلك
جمع بين الفكر الإغريقي والفكر الشرقي .
**وجدت المسيحية أرضا خصبة في مصر .
: تميز الشعب المصري بتدينه .
 ارتباط الديانة المسيحية بالعقائد المصرية القديمة .
 ربط المصريين بين الدين والوطن وبذلك وجدوا في المسيحية رفضا للوجود الروماني اليوناني .
**تسمية عصر الامبراطور دقليديانوس بعصر الاضطهاد الأكبر .
 لأن اضطهاد المسيحيين بلغ مداه في زمنه حيث أصدر مرسوما بهدم الكنائس وحرق الكتب المقدسة
وإعدام كل من يتبع المسيحية ، وقد بلغ عدد الشهداء في عصره 144.000 شهيد بل وقدر بعض
الدارسين هذا العدد بحوالي 800.000 شهيد .
**كانت مصر تربة خصبة لظهور الرهبانية .
 : تمتع مصر بصحراء شاسعة كانت مأوى يلجأ اليه الرهبان .
 تمتع مصر بمناخ معتدل شجع الرهبان على الخروج إلى الصحراء لممارسة حياة الرهبنة
**استمرار اضطهاد المسيحيين في مصر بعد أن أصبحت المسيحية الديانة الرسمية للدولة البيزنطية .
 لأن أباطرة الدولة البيزنطية أرادوا فرض مذهبهم الديني بالقوة على أقباط مصر .
**تطلع أقباط مصر إلى الخليفة عمر بن الخطاب لكي يخلصهم من الروم .
 بسبب ظلم الروم واضطهادهم لهم بالاضافة إلى فساد موظفي الروم وجباه الضرائب ، كما أن أقباط مصر سمعوا عن احترام المسلمين لعقائد الآخرين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بم تفسر : )(بم تفسر)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المبدعون يلتقون :: المنتدى التعليمى :: الصف الأول الثانوى :: تاريخ-
انتقل الى: