المبدعون يلتقون
منتديات المبدعون يلتقون
أعضائنا الكرام
نرحب بكم ونتمنى الفائدة للجميع أنتم بنيان هذا المنتدى وتواجدكم ومشاركتكم معنا هو ما يدفعنا دائما إلى الأمام وإلى أن نحقق ما ينال رضى الله ورضاكم عنا أدعوكم للمشاركة والوقوف بجانبنا فنحن نحتاجك كعضو مشارك أكثر من كونك عضو مسجل
شاركنا ولو ببسمة** نتمنى للجميع النجاح والتوفيق
تحيات الأستاذ/ محمد العربى فتحى

المبدعون يلتقون

لجميع محبى الجغرافيا والمبدعين وعشاق الجغرافيا وراغبين التخسيس والطب البديل وقصص الأنبياء وصحة وصحة المرأة وصحة الرجل والمراحل الدراسية المختلفة وعالم الالكترونيات وعالم برمجة اليمكروكنترولر
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*البوابة*  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
زيارتك أسعدتنا
هذا المنتدى هو ملاذك الأخير لكى تتقدم وتعلو فوق الجميعم وتعلو
البريد الإلكترونى للمدير alaraby123456@yahoo.com
شاطر | 
 

 ما النتائج المترتبة على :-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل: 01/01/1970

مُساهمةموضوع: ما النتائج المترتبة على :-   الثلاثاء فبراير 15, 2011 9:35 pm

[b]• ما النتائج المترتبة على :-

( 1 ) ظهور علم الاقتصاد حديثا .
ترتب على ذلك أنه ساعد على البحث بشكل منظم في مواجهة المشكلة الاقتصادية وكيفية حلها .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
( 2 ) معاملة عنصر العمل معاملة خاصة .
يترتب على ذلك مراعاة الاعتبار الإنساني من حيث تنظيم ساعات العمل والأجازات ووضع الضوابط لعمل الأحداث والنساء .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
( 3 ) توفير الخدمات العامة في المجتمع .
يترتب على ذلك ارتفاع مستوى معيشة الفرد في المجتمع مما يؤدي إلى تحقيق التنمية وانتشار الأمن والعدالة في المجتمع .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
( 4 ) ظهور عيوب المقايضة كوسيلة للتبادل .
ترتب علي ذلك ظهور النقود تلك الأداة التي تمكنت من أن تقدم للمتعاملين مجموعة من الخدمات والتي كانت المقايضة تعجز عن تقديمها .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
( 5 ) نمو العلاقات الاقتصادية بين الدول .
يترتب علي ذلك تبادل السلع والخدمات بين الدول وبالتالي سوف تزيد انتقالات العمل وانتقالات رءوس الأموال .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
( 6 ) قابلية الحاجات البشرية للإشباع .
يترتب على ذلك زوال الشعور بالحرمان تدريجيا ويرتبط بذلك ظاهرة تناقص المنفعة الحدية أي كلما تناول الفرد وحدات إضافية من الوحدات المناسبة لإشباع الحاجات كلما انخفض الشعور بالحرمان تدريجيا حتى يزول هذا الشعور تماما .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
( 7 ) توافر المواد الخام وقلة عناصر الإنتاج الأخرى .
يترتب على ذلك عدم الاستفادة من المواد الخام مما يؤدي إلى انخفاض الإنتاج في المستقبل لأن الإنتاج يحتاج إلى تضافر عدة عناصر هي العمل والطبيعة ورأس المال .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
( 8 ) ظهور الخصخصة في العصر الحديث .
ترتب على ذلك إعادة هيكلة دور الدولة في إدارة شئون المجتمع بحيث تتحول الدولة عن القيام بدور مباشر في عملية الإنتاج والتوزيع تاركة تلك المهمة للقطاع الخاص على أن تتفرغ الدولة لوضع السياسات اللازمة لتهيئة المناخ الملائم لقيام القطاع الخاص بهذا الدور وتفعيله ورقابته .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
( 9 ) انقسام عملية المقايضة إلي بيع وشراء .
ترتب علي ذلك ظهور النقود كوسيط للتبادل .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(10) وجود الحدود السياسية بين الدول .
يترتب علي ذلك اختلاف النظم الاقتصادية والسياسية والقوانين المتعلقة بالنظام النقدي وقوانين الضرائب أو الجمارك واختلاف نظم العمل وعلاقات الإنتاج مما يؤدي في النهاية إلي صعوبة العلاقات الاقتصادية بين الدول.
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(11) توافر البيانات الكافية عن الموارد والحاجات .
النتائج المترتبة على توافر البيانات الكافية عن الموارد والحاجات :
- تحديد حجم المشكلة الاقتصادية جيدا والنجاح في حلها .
- نجاح النظام الاقتصادي في اتخاذ القرار السليم .
- عدم إهدار الموارد .
- إشباع الحاجات بصورة جيدة .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(12) تقسيم العمل .
النتائج المترتبة على تقسيم العمل :
- زيادة الكفاءة الإنتاجية .
- تسهيل استخدام الآلة في عملية الإنتاج .
- توفير الوقت وتقليل الفاقد .
- تنظيم العمل .
- شعور العامل بالملل من تكرار نفس العملية الإنتاجية .
- قطع الصلة بين العامل وناتج عمله .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(13) التهرب من الضرائب .
يترتب على ذلك عجز الدولة عن إشباع الحاجات العامة والاجتماعية مما يجعلها تلجأ إلى الاقتراض العام .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(14) ظهور النقود الائتمانية .
ترتب علي ذلك :-
- عدم احتفاظ أفراد المجتمع بأموالهم نقدا .
- سرعة سداد المديونية بين العملاء .
- تنشيط التجارة والتبادل التجاري .
- زيادة عملية إقراض البنوك التجارية بأكثر مما لديها من ودائع .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(15) اختلاف العملات بين دول العالم .
فرض علي المتعاملين في العلاقات الخارجية صعوبات خاصة ، فالبائع أو المشتري يتعامل في غير النقود السائدة في بلده مع ما يسببه له ذلك من مشقة .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(16)عنصر التضحية أو تكلفة الاختيار .
يترتب على ذلك التضحية ببعض الأهداف في سبيل تحقيق هدف معين والتخلي عن بعض الأهداف الأخرى الممكنة التي رؤى التجاوز عنها في سبيل تحقيق الهدف المنشود وهو ما يعرف باسم تكلفة الاختيار أو تكلفة الفرصة الضائعة .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(17) المبالغة في تقسيم العمل .
النتائج المترتبة على المبالغة في تقسيم العمل :
- سوء الحالة النفسية للعمال نتيجة الملل بسبب تكرار القيام بنفس العملية .
- انقطاع الصلة بين العامل وناتج عمله .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(18) الإسراف في عجز الموازنات .
يترتب على ذلك تزايد الاعتماد على التوسع في إصدار النقود وما ترتب عليه من ارتفاع معدلات التضخم وقد انعكس ذلك في اختلال استقرار مستويات المعيشة وظهور اختلالات في العلاقات الخارجية للدول .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(19) ظهور بطاقات الائتمان .
ترتب علي ذلك أن من يستخدمها يستطيع شراء ما يشاء من سلع وخدمات من السوق في الداخل أو الخارج كما يتم إعفاء حاملها من دفع فوائد لمدة محددة قد تصل إلي قرابة شهرين إذا ما سدد قيمة الائتمان كاملة خلالها بالإضافة إلي أن العميل يستطيع أن يستعملها في الشراء في الأسواق الخارجية أيا كانت العملة المستخدمة ويسوى قيمة معاملاته في النهاية بالعملة الوطنية التي أصدرت علي أساسه البطاقة أي لا يلتزم بأن يسدد بالنقد الأجنبي .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(20) انتقالات رؤوس الأموال بين الدول .
يترتب علي انتقالات رءوس الأموال بين الدول ما يلي :-
- تسوية الفائض أو العجز في الميزان التجاري .
- إقامة مشروعات استثمارية وتشجيع الصادرات .
- تقديم مساعدات من الدول الغنية إلي الدول الفقيرة لمساعدتها في مجال التنمية
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(21) * الاستغلال السيئ لموارد الطبيعة .
* ارتفاع نسبة التلوث في الطبيعة .
يترتب على ذلك :
- جعل الطبيعة أقل صلاحية لإشباع الحاجات .
- تعرض الطبيعة للتلوث والجفاف والتصحر مثل تلوث الهواء ومياه البحار والمحيطات .
- إهلاك وإهدار الطبيعة .
- تحول الموارد الحرة إلى موارد نادرة .
- إنشاء الدول وزارة للبيئة للمحافظة عليها من الاستخدام السيئ من جانب الإنسان .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(22) مبادئ كفاءة السياسة الضريبية .
يترتب على ذلك تحقيق السياسة الضريبية لكل مما يأتي :-
- توزيع أعباء الضرائب علي الافراد مع مراعاة ظروفهم النسبية من حيث قدرتهم علي الدفع .
- توفير حصيلة كافية لمواجهة النفقات العامة .
- تحصيل الضرائب بالأسلوب وفي المواعيد المناسبة للممولين دون إرهاق من ناحية أو تهاون وتيسير للتهرب من ناحية أخري .
- تحديد القواعد الخاصة بفرض الضريبة وحسابها وتحصيلها بشكل واضح وسهل ودقيق .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(23) ظهور بطاقات الصرف الآلي .
ترتب علي ذلك ظهور ميزة صرف النقود من شبابيك الكترونية في أي وقت حتى بعد إغلاق البنوك لأبوابها .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(24) ظهور العولمة في العصر الحديث .
يترتب علي ذلك ما يلي :-
- حدوث تحولات عديدة في هيكل الإنتاج العالمي ذاته .
- ظهور ثورات علمية عديدة خاصة في مجال الزراعة .
- زيادة حركات رءوس الأموال بين الدول
- التحرير داخل الاقتصاديات الوطنية .
- فتح آفاق واسعة للقادمين الجدد إلي سوق الإنتاج والاستهلاك .
- إعطاء الدول النامية فرصة النفاذ إلي أسواق الدول الأخرى .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(25) قيام النقود بوظيفة الوسيط في التبادل .
ترتب علي ذلك تطور شكل النقود واتساع حجم المبادلات وتنوعها مما ساعد علي تعميق وانتشار مبدئي التخصص وتقسيم العمل وما لهما من تأثيرات ايجابية علي الاقتصاديات المختلفة .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(26) * المبالغة في ارتفاع الأسعار وأثرها علي النقود .
* ارتفاع الأسعار وأثره غلي وظيفة النقود .
* التدهور السريع والمستمر في قيمة النقود .
يترتب علي ذلك فقد النقود لوظيفتها كمقياس للقيمة ومخزن للقيمة ، لذلك لابد أن تحرص الدول علي تحقيق الاستقرار في قيمة النقود ومستوي الأسعار حتى لا يتعرض الاقتصاد القومي والمبادلات والادخار للتدهور والاهتزاز .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(27) اختفاء البنوك التجارية .
يترتب علي ذلك عدم وجود وساطة بين المدخرين والمستثمرين وتعرض الاقتصاد القومي لمخاطر كبيرة نتيجة لعدم استثمار الأموال المعطلة فيه .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(28) إنشاء البنك المركزي .
يترتب علي ذلك إصدار النقود الورقية ووضع وإدارة السياسة النقدية في الدولة بما لبديه من وسائل الرقابة الكمية والنوعية .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(29) غياب الرقابة المحكمة غلي أنشطة البنوك .
يترتب علي ذلك إسراف البنوك في التوسع في منح الائتمان وبالتالي لن تتمكن البنوك من الوفاء بحقوق المودعين مما يؤدي إلي الإضرار بالاقتصاد القومي كما تسرف البنوك في إصدار النقود مما يعمل علي ازدياد معدلات التضخم .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(30) ظهور البنوك الشاملة .
ترتب علي ذلك عدم التقيد بالتعامل في نشاط معين أو في منطقة أو إقليم معين كما يتم الحصول علي الأموال من مصادر متعددة .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(31) ظهور المؤسسات المالية الوسيطة .
يترتب علي ذلك :-
- تجميع مدخرات الوحدات الاقتصادية ذات الفائض ووضعها تحت تصرف الوحدات ذات العجز .
- فائدة للاقتصاد القومي حيث يتم تعبئة المدخرات وزيادة حجمها وتوسيع فرص الاستثمار .
- تقليل تكاليف الإقراض والاقتراض .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(32) ظهور الأسهم والسندات كأوراق مالية .
ترتب علي ذلك زيادة حجم الاستثمارات الجديدة بالإضافة إلي توفير الموارد المالية اللازمة للجهات المحتاجة للتمويل .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(33) * نمو السوق المالية ( البورصة ) .
* افتتاح البورصة المصرية .
ترتب علي ذلك قيام البورصة بالوظائف التالية :-
- تعبئة المدخرات وتوجيهها إلي الاستثمار في قنوات شرعية منظمة تخدم الاقتصاد الوطني .
- توفير سوق دائمة ومستقرة ومفتوحة للتعامل تيسيرا علي المدخرين والمستثمرين .
- توفير السيولة لحائزي الأوراق المالية إذا ما رغبوا في بيع ما في حوزتهم من أوراق لاحتياجهم إلي النقد السائل إما لاستخدامه في الاستهلاك أو الاستثمار في أوجه أخري .
- توفير الضمانات اللازمة لإتمام الصفقات وفقا لقواعد محددة ومبسطة وشفافة .
- توفير مؤشرات عن حقيقة حجم النشاط ومستوي أداء الاقتصاد القومي والتي تعكسها حركة أسعار أسهم الوحدات المتداولة أسهمها في البورصة .
* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ *
(34) ظهور النقود المعدنية .
ترتب علي ذلك ما يلي :-
* تم التغلب علي المشاكل التي واجهت النقود السلعية ، منها :-
- القابلية للسرقة . – القابلية للتلف أو الحريق .
- القابلية للموت مثل الحيوانات . – ضعف القابلية للتخزين مدة طويلة
* أصبح الذهب والفضة أهم أنواع النقود المعدنية المعروفة لما لهما من خصائص مميزة في الاحتفاظ بالقيمة وعدم التعرض للتلف والقابلية للتجزئة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

ما النتائج المترتبة على :-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» رابط موقع نشر النتائج للصف السادس والثالث متوسط في العراق
» موقع نشر النتائج للصف السادس اعدادي والثالث متوسط في العراق
» النتائج الكتابية لمسابقة الإلتحاق بالمدرسة العليا للقضاء دورة 2012
» تحميل النتائج الامتحانات الوزارية الدور الثاني جميع المحافظات 2014

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المبدعون يلتقون ::  ::  :: -