المبدعون يلتقون
منتديات المبدعون يلتقون
أعضائنا الكرام
نرحب بكم ونتمنى الفائدة للجميع أنتم بنيان هذا المنتدى وتواجدكم ومشاركتكم معنا هو ما يدفعنا دائما إلى الأمام وإلى أن نحقق ما ينال رضى الله ورضاكم عنا أدعوكم للمشاركة والوقوف بجانبنا فنحن نحتاجك كعضو مشارك أكثر من كونك عضو مسجل
شاركنا ولو ببسمة** نتمنى للجميع النجاح والتوفيق
تحيات الأستاذ/ محمد العربى فتحى

المبدعون يلتقون

لجميع محبى الجغرافيا والمبدعين وعشاق الجغرافيا وراغبين التخسيس والطب البديل وقصص الأنبياء وصحة وصحة المرأة وصحة الرجل والمراحل الدراسية المختلفة وعالم الالكترونيات وعالم برمجة اليمكروكنترولر
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*البوابة*  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
زيارتك أسعدتنا
هذا المنتدى هو ملاذك الأخير لكى تتقدم وتعلو فوق الجميعم وتعلو
البريد الإلكترونى للمدير alaraby123456@yahoo.com

شاطر | 
 

 مراجعة ليلة الإمتحان ((فلسفة)) 2012

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amrelarby

avatar

عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 26/12/2010
العمر : 18

مُساهمةموضوع: مراجعة ليلة الإمتحان ((فلسفة)) 2012   الأربعاء فبراير 08, 2012 9:14 am

مراجعة ليلة الإمتحان ((فلسفة))

السؤال الأول: ما المقصود بكل من:

الفلسفة-الحكمة-الميتافيزيقا-الشك-اليقين-السوفسطائي-الحدس القلبي-الحدس العقلي- المنهج عند ديكارت-الكسب-الحرية-الجبرية-الحتمية-الإلزام الخلقي- السعادة عند النفعيين -الفضيلة عند مسكويه-الواجب عند كانط.

الإجابة:
**الفلسفة: هي كلمة يونانية الأصل تتكون من مقطعين(فيلو)أي حب و(سوفيا)أي الحكمة.والفيلسوف هو محب للحكمة وليس حكيم.
**والمقصود بالحكمة:1)هي المعرفة العقلية الراقية. 2)هي الإدراك الكلي لحقائق الوجود
3)هي التفكير التأملي الذي يتصدي للمشكلات الكلية المعقدة.
**الميتافيزيقا:مابعد الطبيعة(تتبع مبحث الوجود)
**الشك: الشك كما عرفه الجرجاني:
1)هو التردد بين نقيضين بلا ترجيح أحدهما علي الاخر .2)هو ما استوي طرفاه.
3)هو وقوف القلب بين شيئين لايميل لاحدهما علي الاخر.
**اليقين :هو الاقرار بصحة موقف معين مع التأكد من صحة الادلة المدعمة لهذا الموقف دون غيره من المواقف الأخرى.
**السوفسطائي: **الأصل اللغوي لكلمة سوفسطائي: كلمة سوفسطائي هي: كلمة يونانية الأصل وتعني معلم الخطابة وكانت شرفا لصاحبها ولكن هذا المعني تدهور فيما بعد أن أصبح السوفسطائيين يتلاعبون بالألفاظ ويستخدمون المغالطات المنطقية ويعلمون الشباب المغالطة مقابل الكسب المالي من خلال تبرئة المتهمين في المحاكم .
**الحدس القلبي عند الغزالي: النور الإلهي يساعد القلب علي الوصول للمعرفة مباشرة بالحدس القلبي المباشر وهذه المعرفة تعجز عقولنا وحواسنا عن إدراكها.
**الحدس العقلي عند ديكارت: هو الرؤية العقلية المباشرة التي يدرك بها الذهن بعض الحقائق،ويسلم بها العقل.أي ان الحدس هو ومضة سريعة للعقل يدرك بها الانسان الحقائق اليقينية إدراكا مباشرا دون مقدمات أو الرجوع إلى شهادة الحواس.
**المنهج عند ديكارت: ((جملة من القواعد المؤكدة التي إذا ما راعاها ذهن الباحث عصمته(جنبته)من الوقوع في الخطأ،وتمكن من بلوغ اليقين في جميع ما يستطيع معرفته بدون ان يستنفذ قواه في جهود ضائعة)).
**الكسب: (الاقتران والتلازم بين رغبة العبد من جهة وخلق الله للفعل من جهة أخري ).
**الحـرية: الارادة الفردية التي تختار الفعل وتميزه عن روية وتدبير مع امكانية عدم اختياره والقدرة علي اختيار نقيضه.
**الجبرية((تطلق علي السلوك الإنساني)) وهي:الإرادة العاقلة للانسان العاجزة عن الاختيار والتحكم في سلوك وافعال صاحبها ،لان هناك عوامل ومؤثرات تحيط بالإنسان تحد من حريته مثل(قدرة الله أو ظروف المجتمع أو ظروف الطبيعة).
**الحتمية (تطلق علي الظواهر الطبيعية) حيث ان كل ظاهرة طبيعية مقيدة بشروط معينة وعند توافر هذة الظروف تحدث الظاهرة حتما وبالضرورة(أي يمكننا التنبؤ بالظاهرة) مثال(إذا توافرت درجة الحرارة أمكننا التنبؤ بتمدد المعادن) .
**الإلزام الخلقي: هو ما يجب وما ينبغي ان يسير عليه الانسان من سلوك أخلاقي.
**السعادة عند النفعيين:هي كل فعل يحقق أو يتوقع أن يحقق لصاحبه أكبر قدر من اللذة أو المنفعة الحسية.
**الفضيلة عند مسكويه: وسط بين رذيلتين أو طرفين مذمومين.
**الواجب عند كانط:هو ضرورة أداء الفعل إحتراما للقانون العقلي.

السؤال الثاني:بين الصواب أو الخطأ فيما يلي مع التعليل:


1)مبحث الوجود يدرس مدي أمكانية معرفة الوجود(×)
التعليل:مبحث الوجود يدرس:الوجود عامة في صورته الكلية /يهتم بالميتافيزيقا(مابعد الطبيعة)/يحاول الكشف عن القوانين الكلية التي تفسر الوجود .(أما مبحث المعرفة) يدرس:يرتبط بمبحث الوجود فهو يدرس مدي إمكانية معرفة الوجود.ووسائل ادراكه والعلم به.يدرس المعرفة البشرية عامة وطبيعتها.

2)تتعدد وجهات نظر الفلاسفة حول الموضوع الواحد(√)
* الفلسفة وجهة نظر عقلية فردية تجاه موقف أو مشكلة ما(√)
التعليل: فالفلسفة تتسم بالطابع الفردي الذاتي فلكل فيلسوف وجهة نظر خاصة به تتأثر بخبراته و شخصيته و حياته و ظروف مجتمعه بطريقة مباشرة او غير مباشرة. لذلك تختلف وجهات نظر الفلاسفة حول الموضوع الواحد ولكن الكل على صواب وفقا للأدلة العقلية التي يدعم بها وجهة نظره. مثال اختلاف الفلاسفة حول الخير و الشر فلكل منهم وجهة نظر التي يدعمها بالأدلة.

3)تعمل الفلسفة علي تحديد الإطار الفكري الأيدولوجي للمجتمع(√)
التعليل: *إن السلوك العام لمواطني أي مجتمع ليس عشوائيا وانما يقوم علي أسس فكرية تحدده وتختلف من مجتمع لآخر وفقا لظروفه.
*هذه الأسس والمبادئ هي التي يسير عليها المجتمع وتفسر النشاط الأدبي والسياسي والاقتصادي داخل المجتمع.
*واستخلاص وتحديد هذه الأطر والمبادئ النظرية الفكرية من صميم عمل الفلاسفة.

4)الفيلسوف ضمير عصره(√)/الساسة ورجال الحكم وحدهم المهتمون بالدعوة للسلام(×)
للفيلسوف دور في الدعوة للسلام العالمي(√)
التعليل: *الفلسفة تدعو للسلام ولا تدعو للحرب فلقد خاض العالم حربين عالميتين وعلي وشك الثالثة التي إن وقعت ستدمر العالم كله.
*لذلك لم يعد رجال الحكم والسياسة وحدهم المهتمين بالدعوة للسلام وانما الفلاسفة أيضا اهتموا بالدعوة للسلام فالفيلسوف((ضمير العصر)).
ومن امثلة الفلاسفة الداعين للسلام:
الفارابي
1)أول من نادي بالمجتمع الإنساني العالمي الذي يسوده التعاون والسلام بين جميع أفراده لتحقيق سعادة الإنسان((وكأنه يتنبأ بالأمم المتحدة التي تضم مختلف دول العالم)).
2)*ولقد تأثر بتعاليم الدين الإسلامي في قوله تعالي(يأيها الناس انا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم إن الله عليم خبير)وقول النبي(ص)((لافضل لعربي علي عجمي إلا بالتقوى والعمل الصالح)
وتعتبر المدينة الفاضلة في رأي الفارابي هي التي يشيع فيها التعاون لا الصراع بين أفرادها لتحقيق السعادة وان تحقق التعاون بينهم أصبحت المدينة فاضلة واتسم أهلها بالنظام والعلم.
**كانط:الفيلسوف الألماني1) من أوائل الدعاة حديثا إلى تأسيس ما يشبه هيئة متحدة لأمم العالم تعمل علي دعم التعاون بين الأمم وحل المشكلات العالمية سلميا.2)*وتأكيد الحرية والطمأنينة عند الشعوب كلها.*وغير ذلك من آراء عرضها في كتابه((مشروع السلام الدائم))وقد تحقق كثير من تلك الآمال في القرن العشرين **ياسبرز*الفيلسوف الألماني 1)الذي كتب في أعماله الفلسفية عن القنبلة الذرية موضحا خطرها والذي يتمثل في التهديد المستمر باستخدامها،والذي يولد الخوف والقلق الدائم وما يؤدي إليه من اضطراب في السلوك والعمل وتقييد للحرية.
2)وطالب(ياسبرز) الفلاسفة والعلماء والسياسيين في جميع دول العالم بتوحيد جهودهم للحد من هذا الخطر ونشر الطمأنينة بين الناس.
**راسل*الفيلسوف البريطاني الذي ندد بالخطر النفسي والاجتماعي للتهديد بالقنبلة الذرية.1)*ورأي أن السلام العالمي لن يتحقق إلا بحرية الشعوب وليس باستعمارها.2)*لذلك هاجم سياسة بلاده الاستعمارية .3)*وندد برغبة أمريكا في السيطرة علي العالم.4)*وقد أقام محكمة رمزية للسلام العالمي تولي فيها زملائه الفلاسفة محاكمة من أسماهم بـ((مجرمي الحرب))وهم رؤساء وقادة الدول الذين يهددون بإعلان الحرب ويثيرون الرعب بين الشعوب.
**سارتر*الفيلسوف الفرنسي الذي خاض في العمل السياسي في بلاده .
1)*وربط الدعوة للسلام بالدعوة للحرية الفردية لان السلام هو الحرية.
2)*وكان أول ثائر علي فرنسا وعارض حربها الاستعمارية في الجزائر علي الخصوص.
3)*وكانت جهوده مع زملائه الفلاسفة والمفكرين من العوامل الأساسية التي أجبرت فرنسا علي منح الاستقلال والحرية للجزائر.

5)الحدس له نفس المدلول عند الغزالي وديكارت(×)
التعليل:الحدس عند الغزالي هو الحدس القلبي (وهو النور الإلهي الذي يقذفه الله تعالي في القلب )
ويدرك به الإنسان الحقائق اليقينية ولا يدرك هذة الحقائق إلا من تصوف وخلع عن نفسه رداء الدنيا والجسد.///أما الحدس عند ديكارت فهو الحدس العقلي اي الرؤية العقلية المباشرة التي يدرك بها الذهن الحقائق بدون شهادة الحواس أو مقدمات.

6)اليقينات الثلاثة عند ديكارت تم ترتيبها ترتيب منطقي(√)
التعليل:اليقين الأول(وجود النفس)الكوجيتو: 1)فالذي يشك لابد أن يكون مفكرا/ والذي يفكر لابد أن يكون موجودا لان اللاوجود لا يفكر أطلق ديكارت علي تلك الحقيقة أسم (الكوجيتو )وهي كلمة لاتينية الأصل تعني(أنا أفكر إذا أنا موجود) .
2)توصل ديكارت إلى هذه الحقيقة عن طريق الحدس العقلي المباشر.
اليقين الثاني وجود الله: 1)من وجود النفس أستنبط ديكارت وجود الله فالذي يشك يشعر أنه ناقص له نهاية وشعور الإنسان بالنقص يعني أن لديه فكرة عن الكمال فمن أين جاءت إلينا هذه الفكرة ؟
2)يقول ديكارت أنها جاءت إلينا من الله الكامل لان وجود فكرة الكمال في الذهن يعني وجودها في العالم الخارجي وهو الله لان الإنسان كائن ناقص ولم يخلق نفسه.
اليقين الثالث:وجود العالم الخارجي: *من وجود الله أثبت ديكارت وجود العالم الخارجي 1)فإذا كان الله كامل وهو الذي وضع في نفوسنا فكرة الكمال فلا بد أن يكون صادق لان الكامل لا يكذب .
2)هذا الصدق الإلهي هو الذي يضمن لناصحةوجودالعالمالخارج.
3)والصدق الإلهي سيمنع الشيطان الماكر من خداع عقلي وسيجعلني أطمئن إلى صحة إدراكي للعالم الخارجي وتصبح كافة الحقائق يقينية .

7)تماثلت العلاقة بين الإنسان والحقيقة عند سقراط وبروتاجوراس(×)
التعليل:لان الإنسان عند بروتاجوراس هو(الفرد)بحواسه التي يستخدمها لادراك الحقائق(لذلك)لاتوجد حقيقة واحدة بل آلاف الحقائق ولامعيار واحد للصواب أو الخطأ بل آلاف المعايير فينعدم اليقين.
أما الإنسان عند سقراط هو(النوع أي الإنسانية)بعقله الذي يدرك به الحقائق(لذلك)توجد حقيقة واحدة ومعيار واحد للصواب والخطأ ويوجد يقين.

Coolالشك المطلق من علامات الإنهيار الحضاري(√)
التعليل: فمن مظاهر ارتباط الشك المذهبي بالانهيار الحضاري: كل حضارة عندما تبلغ قمة نضجها تبدأ في الانهيار ومن مظاهر الانهيار: ضعف وتفكك المجتمع،،انحلال القيم وتدهور الأخلاق،،اختفاء الإبداع وظهور الاقتباس،،انتشار التشاؤم والانهزامية واللامبالاة.

9)أدي تصور المعتزلة للعدل الإلهي إلي القول بحرية الإرادة(√)
التعليل: 1)ارتكز في تأكيد حرية الإنسان علي مبدأ العدل الإلهي
2)فالله عادل فعندما يكلفنا بأوامر وتكليفات لابد أن يعطينا الحرية والقدرة علي تنفيذها لان الله لا يكلف العبد إلا ما يستطيع القيام به((لا يكلف الله نفسا إلا وسعها )).
3)وهذه القدرة تعني ان الانسان حر ،(وبذلك يدخل الجنة المطيع،ويدخل النار العاصي)) فلو انعدمت هذه الحرية تسقط الأوامر والتكليفات
***((مبرراته ))1)وجود التكليفات ،2) ووجود الثواب والعقاب ،، 3)ويقول ردا علي الجهمية أن القدرة علي خلق الفعل عند العبد هي من عند الله لان الله حين خلق العبد خلق فيه القدرة المحدودة لكي يساعده علي تنفيذ التكليفات والأوامر ولكي يكون الله عادلا في حسابه للإنسان عندما يثيب المطيع ويعاقب العاصي.

10)أيد الأشعري موقف المعتزلة فيالحرية وموقف الجهمية في الجبرية(×)
التعليل:لم يؤيد الإشعري الجهمية: لتطرفهم في سلب العبد أي حرية فهذا يسقط الأوامر والتكليفات والثواب والعقاب.
لم يؤيد الأشعري المعتزلة: لانهم جعلوا الانسان خالق لافعاله مثل الله وهذا شرك بالله.

11)العالم الإرادي الداخلي في رأي ابن رشد يؤكد وحده حرية الإنسان(×)
التعليل: اتخذ ابن رشد موقفا اكثر عقلانية من الاشعري بعد ان انتقد وسطيته حيث انه:
1)ميز بين عالمين أساسين في هذا الوجود: عالم الإرادة الداخلية عند الانسان متروك أمره للإنسان يختار ما يشاء من أفعال لكن في حدود الاسباب التي قدرها الله تعالي في العالم الخارجي.
عالم الظواهر والأسباب الخارجية في الطبيعة الذي قدره الله بمشيئته الإلهية ووضع فيه الاسباب والعوائق التي تعرف باسم(القدر)والتي تسير وفقا لنظام محكم ومحدد سلفا وفقا لارادة الله.
يربط ابن رشد بين ا لعالمين بقوله((ان أفعالنا وأرادتنا لا توجد ولاتتم ألا بتوافقها مع الاسباب المقدرة خارجيا في العالم)أي ان الارتباط بين عالم الإرادة الداخلي للانسان من جهة والأسباب التي قدرها الله سلفا في العالم الخارجي من جهة أخرى يحققان حرية الانسان دون تعارض مع مفهوم القدر الإلهي**.

12)التوكل في راي((محمد عبده))يعني الجبرية والإستكانة(×)
التعليل: التوكل ليس جبرية واستكانة وانما ثقة بالله في السعي والعمل:
حيث حاول الإمام محمد عبده استنهاض همم المسلمين في عصره الذين ركنوا الي الهروب والقعود عن العمل باسم التوكل وتحت شعار الدين فازداد تخلفهم عن باقي الأمم محتجين بحديث الرسول (ص)(( لو أنكم تتوكلون علي الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتعود بطانا))فصحح لهم الفهم الخاطئ للحديث مبينا ان لو صح ما ركنوا إليه لقال الرسول(ص)(لو إنكم تتوكلون علي الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تلبث في أعشاشها وتفتح أفواهها).فإذا كانت الغريزة عند الطير تدفعها إلى العمل والسعي وراء الرزق فان ما يدفع الإنسان إلى ذلك هو العقل والإرادة الحرة.

13)وفق ابن رشد بين الفلسفة والدين(√)
التعليل: حيث أوضح ابن رشد أنه لا تعارض بين الفلسفة والدين وحاول التوفيق بينهما في كتابه(فصل المقال فيما بين الحكمة(الفلسفة)والشريعة(الدين)من اتصال بين ان كلا من الفلسفة والدين هدفه الوصول لليقين وكلاهما يعتمد علي التأمل والنظر العقلي فالدين يحث علي التفكير الذي تدعو إليه الفلسفة والدليل من القرآن الكريم قوله تعالي(فلينظر الإنسان مما خلق)،وقوله(واعتبروا يا أولي الأبصار).

14)الإنسان حر لان ماهيته أسبق من وجوده(×)
التعليل: الإنسان حر لان وجوده أسبق من ماهيته عند سارترفي الفلسفة التقليدية قبل سارتر كان الاعتقاد أن ماهية الإنسان أسبق من وجوده يرى سارتر أن وجود الإنسان أسبق من ماهيته فسارتر يرى أن الإنسان وجد أولا في العالم و بعد ذلك تظهر ماهيته (صفاته و خصائصه) التي يصنعها بنفسه و يختارها بإرادته الحرة و من هنا جاء اسم الوجودية لأن وجود الإنسان أسبق من ماهيته وينتج عن هذا أن الإنسان يختار ماهيته بكامل حريته فيختار أن يكون شجاعا أو جبانا أو لصا أو شريفا. وكان المبرر الذي دفع سارتر إلي ذلك هو ظروف هزيمة فرنسا أمام ألمانيا و رغبه سارتر في تحميل مسئوليه الهزيمة على الشعب الفرنسي و حثهم على تحويلها إلي نصر. لذلك فالقضيه التي نتجت عن هذا هي أن الإنسان حر لآن وجوده أسبق من ماهيته.

15)يري سارتر أن الحرية والمسئولية متلازمتان( √)
التعليل: التعليل: و هي نتيجة منطقية للقضيه السابقة فطالما أن الإنسان حر فلابد أن يتحمل مسئولية تلك الحرية , لأنه بدون تحمل المسئولية ستؤدي الحرية التامة إلي فوضى عامه و دمار شامل للمجتمع. و يقول سارتر: "إذا كان وجود الإنسان أسبق من ماهيته فلابد أن يتحمل المسئولية ) و بذلك يكون كل فرد وصيا على نفسه و مسئولا عن أفعاله لأن الحرية الكاملة تستتبع المسئولية الكاملة. لذلك فالحرية و المسئولية متلازمتان عند سارتر.

16)تتحقق الحرية والسعادة الكاملة عند (روسو)في المجتمعات البدائية( √)
التعليل: **يري روسو ان ازدهار الحضارة وتقدمها سيؤدي الي انتشار الرفاهية التي تفسد الاخلاق وتؤدي الي انحلال المجتمع وانتشار الرذائل ويؤدي ذلك الي انتشار ديكتاتورية الاثرياء وسيطرتهم علي المجتمع.**أما في المجتمعات البدائية فهي علي العكس سيعيش فيها الفرد بكامل حريته وسيمارس الخير والفضيلة بفطرته ولم تفسد اخلاقه ولكن فقد حريته مع التقدم وتجمع البشر.
**لذلك يري روسو ضرورة الرجوع الي تلك الحياة الانسانية البدائية لاستعادة الشعور بالحرية والخيرية والسعادة والتحرر من قيود المجتمع المتحضر ورذائله.

17)التربية والأخلاق الطبيعية وسيلة لتدعيم الحرية عند ((روسو))( √)
التعليل: يري روسو أن الأخلاق الإنسانية بطبيعتها خيرة وطيبة ولكن التحضر هو الذي أفسدها،، لذلك يري روسو أن وظيفة التربية هي إعادة تكوين الأفراد من جديد في نفس الجو الطبيعي الذي عاش فيه الإنسان البدائي،،وبذلك نضمن أن تعود الأخلاق لطبيعتها .لذلك يري روسو أن أول خطوة في تربية الطفل هي أن نأخذ الطفل بعيدا عن أي تأثير صناعي أما بقية المراحل نتركه يعتمد علي نفسه.

18) الأنانية مبدأ الحياة الإنسانية عند النفعيين( √).
التعليل: 1)الانسان بطبيعته أناني ونفعي لانه يبحث تلقائيا عن لذته ومصلحته الشخصية دون توجيه من الآخرين.2)وكل السلوك الاجتماعي المشاهد في المجتمع هو مجرد أنانية متنكرة خوفا من الاستهجان من المجتمع .3)أقصي خير أخلاقي هو ان يحقق الانسان المنفعة العامة للمجموع من خلال تحقيق منفعته الخاصة.

19) نسبية الأخلاق عند الإجتماعيين الوضعيين لا تؤدي الي نفي الأخلاق( √)
التعليل: **يري الاجتماعيين الوضعيين ان نسبية الأخلاق لايعني زوالها او انحطاطها بل ان هذا يعبر عن الواقع الاجتماعي حيث اختلاف معني الفضيلة من مجتمع لآخر حسب ظروف كل مجتمع فهي موجودة في كل مجتمع بمعاني متعددة لان القيم الإنسانية مثل (التعاون والعفة والصدق) ليست فطرية في الانسان بل مكتسبة يكتسبها الانسان من المجتمع(الأسرة،المدرسة،العمل)لذلك فهذه القيم ليست مطلقة بل نسبية متغيرة من مجتمع لآخرحسب اختلاف ظروف المجتمع.

20)يري مسكويه أن الإنسان مدني بالطبع إجتماعي بالفطرة(√)ترتبط الأخلاق بالحياة الإجتماعية عند مسكويه(√)
التعليل: ان الإنسان عند مسكويه مدني بطبعه واجتماعي بالفطرة. والدين الإسلامي دين عقلي اجتماعي يحث المسلمين علي الاجتماع في الصلاة والحج والتراحم.**لذلك فالفضائل عنده لا تظهر الافي ظل الحياة الاجتماعية .**أي تظهر الأخلاق في وجود الإنسان داخل الجماعة.
** والفضائل عند مسكويه مثل العفة والشجاعة والحكمة والعدل لا تظهر في حياة الفرد المنعزل والراهب والزاهد فلابد أن يكون الفرد في مجتمع حتى تظهر أخلاقه.

21)الأوامر الأخلاقية عند (كانط)هي أوامر شرطية(×)
التعليل: الأوامر الشرطية يرتبط تنفيذها بشرط. هي وسيلة لتحقيق أغراض معينة لا تصلح لتأسيس الأخلاق عليها.مثال:إذا أردت أن تدخل الجنة فافعل الخير.
اذا اردت ان تحصل علي تقدير المجتمع امتنع عن الكذب وقل الصدق دائما.

22)اهتم أنصار المنفعة العامة بالقيم الإنسانية(×)
التعليل: إغفلوا القيم السامية بإغفال دور الدين وضوابط المجتمع ومبادئ العقل والتركيز فقط علي اللذة الحسية .

23)الأخلاق علم معياري في رأي ((الإجتماعيين الوضعيين)) (×)
التعليل:الأخلاق علم وضعي تجريبي عند الاجتماعيين الوضعيين .
**حيث أصبحت الأخلاق تخضع للمنهج العلمي مثل العلوم الطبيعية واذا كان التجريب في علم الاجتماع ليس معمليا بل هو مجرد استقراء للظواهر الاجتماعية وتتبع تطورها وكشف لقوانسينها التيستحكم مسارها والتجريب هنا ليس معمليا بل ملاحظة دقيقة للظواهر الأخلاقية وتتبع تطورها واثر الظواهر الاجتماعية علي الأخلاق وأصبحت الأخلاق بهذا تدرس ما هو كائن.
السؤال الثالث:أنسب العبارات التالية للإتجاه الذي تمثله،مع الشرح:
1)((الإنسان لايقدر علي شئ ولايوصف بالإستطاعة))((الجهمية:جهم بن صفوان))
الشرح: أ) حيث نفي عن الإنسان أي قدرة فلا حرية ولا إرادة ولا اختيار للإنسان فيري أن الأفعال تنسب للإنسان مجازا كما تنسب للجمادات كما نقول (طلعت الشمس ، أثمرت الشجرة ،جري الماء)
ب)يري ان الله هو الوحيد الخالق القادر المحي المميت فهو الخالق الوحيد في هذا الكون
ج) ويري أن الثواب والعقاب جبر والأيمان والكفر جبر ،، فالله خلق المؤمن مؤمن والكافر كافر منذ الأزل ((القضاء والقدر))ان كل شئ مقدر سلفا منذ الأزل وما نحن إلا منفذين لمشيئة الله .
((مبرراته)) 1)إن القول أن الإنسان حر في خلق أفعاله يعني وجود خالق آخر غير الله وهذا شرك بالله ،، 2)لذلك نفي جهم أي حرية للإنسان ليؤكد وحدانية الله ويجعل الله وحده هو الخالق .

2)((إن تكليف الله للعباد يقتضي بالضرورة أن يكون عندهم الحرية لتنفيذ هذا التكليف))((المعتزلة:واصل بن عطاء))
الشرح: نفس إجابة السؤال الثاني رقم(9).

3)((إذا رغب العبد فعلا خلقه الله له))((الأشعري:نظرية الكسب))
الشرح: وبعد ان جمع الاشعري مزايا آراء الجهمية والمعتزلة وضعها في مذهب جديد أطلق عليه اسم (نظرية الكسب):
تنص علي (الاقتران والتلازم بين رغبة العبد من جهة وخلق الله للفعل من جهة أخري )فتكون حرية الإنسان في اختيار الفعل أما خلق الفعل من شأن الله وحده فيخلق الله الفعل للعبد حسب رغبته فالله وحده هو الخالق الوحي
مثال1): إذا رغب العبد في عمل شر مثل القتل هيئ الله له الظروف لذلك
مثال2): إذا رغب العبد في فعل خير مثل الزكاة خلق الله له هذا .
وبذلك يعاقب الاول علي نيته ويثاب الاخر علي نيته (الانسان مكتسب لافعاله حسب رغبته ).


4) ((ان أفعالنا وأرادتنا لا توجد ولاتتم ألا بتوافقها مع الاسباب المقدرة خارجيا في العالم))(إبن رشد))الشرح:نفس إجابة السؤال الثاني رقم((11))

5)((حرية الإنسان ليست مطلقة))((محمد عبده)).
الشرح: حرية الإنسان ليست مطلقة :بل محدودة ومتناهية وذلك بشهادة العقل.
لان هناك قوي تحيط بنا وتحد من حريتنا وتعوق تنفيذ إرادتنا في كثير من الأحيان ومما يؤكد ذلك إن لا تناهي الحرية يتحقق فقط في الذات الإلهية اللامحدودة دون الإنسان المحدود المتناهي.

6)((حرية الإنسان ليست شركا بالله))((محمد عبده))
الشرح: انتقد محمد عبده الجهمية والاشاعرة لانهم اعتقدوا إن الإنسان حين يخلق أفعاله فان هذا شرك بالله ،،ولكن محمد عبده يري إن الشرك بالله هو الاعتقاد بوجود قوة أخرى تفوق قوة وقدرة الله وهذا غير متوافر في حالة حرية العبد في خلق أفعاله لانها قدرة محدودة

7)((القضاء معناه أسبقية العلم الإلهي))((محمد عبده))
الشرح: إن القضاء لا يعني القهر والجبر والإلزام وانما أسبقية العلم الإلهي،حيث يري ابن رشد أن الله يعلم مسبقا ما سوف يحدث من الإنسان بإرادته (فهو يعلم أن فلان سيقوم بفعل كذا وهو خير يثاب عليه وان فلان سيقوم بفعل كذا وهو شر يعاقب عليه) ويري أن معرفة الله المسبقة ليست مانعة للفعل أو باعثة له لان كل ما يدخل في علم الله يحدث بالضرورة.

Cool((إنني أفضل الحرية مع الخطر عن العبودية مع السلم))((روسو))
الشرح: :. يري روسو أن الديكتاتورية تسلب الأفراد حريتهم بينما الديمقراطية تمنح الشعب الحرية وذلك وفقا لمبادئ العقد الاجتماعي،، لذلك يري روسو أن الديمقراطية هي الوسيلة الثانية لاصلاح المجتمع ،، ولكنه يري أن الديمقراطية بالمعني الكامل لن ولم تتحقق ،،لان لها عيوب وهي ((سرعة تغيير الحكومات // التعرض لحروب أهلية).

9)((مسئولية الإختيار تولد القلق عند الإنسان))أو المسئولية والقلق متلازمان ((سارتر))
الشرح: إن حرية الاختيار والشعور بالمسئولية يؤدي إلي الشعور بالقلق والخوف ،مثال قائد الجيش الذي يرسم خطه للهجوم علي العدو يشعر بالقلق نتيجة مسئوليته عن الخطة .ويري سارتر أن هذا القلق طبيعي لأي أنسان يشعر بالمسئولية ،لكنه يميز بين طبيعي والقلق المرضي الذي يؤدي إلي اللافعل والاستكانة الذي انتشر في أوروبا في ذلك الحين.

السؤال الرابع:أجب علي ما يأتي:


1)تتسم الفضائل عند مسكويه بالتوسط والإعتدال....هل توافق علي ذلك أم لا؟ولماذا؟
الإجابة:نعم أوافق والدليل: القوة الشهوانيةوفضيلتها العفة وتنتج عن السخاء وهي وسط بين الشره والخمود.القوة الغضبيةوفضيلتها الشجاعة وتنتج عن الحلم وهي وسط بين الجبن والتهور.
القوة الناطقة وفضيلتها الحكمة وتنتج عن العلم وهي وسط بين السفه والبله.
*وعندما يستطيع الانسان اشباع تلك القوي الثلاث بطريقة معتدلة تظهر فضيلة رابعة هي (العدل)و وسط بين الظلم والانظلام اي تحمل الظلم تتسم الفضائل الاربع بالتوسط والاعتدال .
((وهو يعرف الفضيلة بانها:وسط بين رذيلتين أو طرفين مذمومين))
**ملاحظة هامة:في حالة عدم الموافقة نكتب الإنتقادات الموجهة لمسكويه وهي كالتالي:
1- تاثرمسكويه بأقسام النفس عند أفلاطون وأقسام الفضائل عند أرسطو دون أن يضيف أي جديد .
2- أكتفي ببعض الجوانب الاجتماعية البسيطة في الدين الإسلامي وكان يمكن استخلاص جوانب أخري من القرآن الكريم .
3- صب القيم والفضائل في قوالب جامدة وثابتة ومحدودة بالرغم من أن الحياة الأخلاقية تتسم بالتجدد.

2)يتسم الواجب(القانون الخلقي )عند كانط بالعديد من الخصائص....وضح.
الإجابة: 1)مثالي عام مطلق :لانه نابع من العقل ومتفق مع طبيعته .
2)صارم :لا يسمح بأي أستثناءات ولا يرتبط بالتجارب الفردية المتغيرة .
3) مطلوب لذاته :وليس وسيلة لتحقيق أي أهداف أخري مثل الحصول علي اللذة والمنفعة 4)ليس مشروط بشرط:وإلا فقد السمة الاخلاقية و أنحرف عن مبادئ العقل المطلق .
5)يتطلب توافر الحرية :التي يختار بارادته العاقلة افعاله الخلقية وبدون تلك الحرية لايكون السلوك اخلاقيا فالسلوك العفوي اللاإرادي لا يعد سلوك أخلاقي فالحرية شرط اساسي عند كانط لقيام الاخلاق الحقيقية .

3)تتسم الحاسة الخلقية عند (شافتسبري) بالعديد من الخصائص....وضح.
الإجابة: 1 - معنوية باطنية : أي أنها ليست مادية وهي كامنة داخل الإنسان وتشبه الحاسة السادسة والحاسة الجمالية .
2- فطرية عامة : أي أنها ليست مكتسبة بل يولد الإنسان بها وهي تميز الإنسان عن الحيوان .
3- يمكن تنميتها : بالتربية الحسنة والبيئة الطيبة و يمكن القضاء عليها بالتربية السيئة والبيئة المنحطة .
4- مستقلة بذاتها :دون أن ترتبط بأي مصلحة خاصة أو العقل أو المنطق لأنها بطبيعتها وجدانية 5- تلقائية في تميزها للخير: عن الشر دون تفسير أو مبرر (وذلك بالحدس المباشر ).

4)يري أصحاب مذهب المنفعة العامة أن القيمة الأخلاقية للفعل تتحدد في نتائجه...هل تؤيد هذا الرأي ؟ولماذا؟
الإجابة:أوافق: 1)فالقيم الأخلاقية للفعل تتحدد في الجزاء الذي يترتب علي ممارسة الفعل.
2)و علي هذا يصبح الفعل أخلاقيا إذا حقق لذة ومنفعة لصاحبه فيكرره لا يترتب عليه من ثواب.
3)يصبح الفعل لاأخلاقيا إذا حقق ضررا وألما فيتحاشاه صاحبه لما يترتب عليه من عقاب.
4)أي أن مصدر الإلزام الخلقي يرتد لجزاءات الفعل(ثوابا أو عقابا).

ملاحظة هامة:في حالة الرفض:نكتب الإنتقادات التالية:
1)اللذة لا تصلح مصدر للإلزام الخلقي لأنها تقوم علي الجانب الجسمي فقط وهو أحد جوانب الشخصية المشترك بين الإنسان والحيوان ،فمصدر الإلزام لابد ان يقوم علي ما يميز الانسان عن الحيوان.
2)المنفعة مذهب أناني رغم محاولة تطويره فهي تقوم علي مغالطة كبيرة لتبرير الأنانية فكيف نحقق المنفعة العامة من خلال تحقيق منفعتنا الخاصة .
3)إغفال القيم السامية بإغفال دور الدين وضوابط المجتمع ومبادئ العقل والتركيز فقط علي اللذة الحسية ..
6)أذكر معالم المذهب النقدي عند كانط(الظروف المؤثرة في فكره)..وأقسام العقل عنده.
**معالم المذهب النقدي:
ان فلسفة كانط تتسم بما يلي(العقلانية المطلقة من العلم الطبيعي)،(اليقين الرياضي التحليلي من العلم الرياضي)،(التشدد والصرامة من حياته ونشاته العائلية)وخرج بفلسفة جديدة اطلق عليها (الفلسفة النقدية او المذهب النقدي).
**المذهب العقلي عند كانط هو:منهج عقلي هدفه كشف المبادئ العامة الأساسية الكامنة في العقل الإنساني والتي تقوم عليها المعرفة.
أقسام العقل عندكانط
حيث قسم كانط العقل إلي ثلاثة:
1) (العقل النظري )يختص بالعلم والمعرفة. 2) ( العقل العملي ) يختص بالدين والأخلاق.
3)(العقل الجمالي )يختص بالفن والجمال ولقد ركز في فلسفته علي الأخلاق والواجب عند كانط هو أساس السلوك الخلقي .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مراجعة ليلة الإمتحان ((فلسفة)) 2012
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» الباكالوريا الفرنسية من 1983 إلى 2012
» حسان يبدة المدلل الجديد لـ"الخضر" يسيل لعاب أقوى الأندية الأوروبية
» وزارة التربية الوطنية تغير المقررات والبرامج في 2012
» قضية زوال العالم الجديدة
» لماذا القيامة الصغرى عام 2012

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المبدعون يلتقون :: المنتدى التعليمى :: الصف الثالث الثانوى :: فلسفة-
انتقل الى: